المشاركات

وداعية الكالديرون مع الافضل في التاريخ

شاءت الاقدار الا ان يجتمع الجارين الريال والاتليتيكو من جديد في ليلة وداعية لملعب الكالديرون.
في البداية تمنى سيميوني وأراد أن تكون الاخيرة في الليغا الا ان وقتها كان رونالدو في افضل حالاته ليكسرهم بهاتريك رجعوا من بعدها ليقولوا لن تكون الاخيره.
التاسع من مايو ستكون اخر مباراة في دوري الابطال لأتليتيكو على ملعبهم التاريخي ضد خصم لطالما كرهوه خصوصاً في دوري الابطال.
خصم أذاقهم الويلات في هذه البطولات في السنوات الماضية. 3 مرات عل التوالي يكسر شوكتهم. تارة بهدف راموس ومن بعدها ثلاثية من بيل ومارسيلو ورونالدو ليحسموا بها العاشرة بعد اقل من عام كان تشيتشاريتو حاضراً ليقصيهم من دوري الثمانية. وأخيرها في اول موسم لزيدان كمدرب كسرهم ليرفع الحادية عشر وليحرمهم من الاولى.
لعل اخر خصم تمنوه هو الريال ولكن شاءت القرعه الا ان تضع الريال في طريقهم.

أوامر عليا !!

"أوامر عُليا" .. بتلك الكلمة أهينت كل تجهيزات شباب المدينة وتجهيزات دارنس وضُربت بعرض الحائط.
منذ متى كانت الكرة لها دخل بالسياسة !!
 تخبطات لن تكون يوماً في صالحهم ولن تكون .
أوامر عليا رأيناها عندما قطعت على مدينة الغاز والبنزين لأزيد من 6 أشهر لم يفرج عن الغاز فيها الا قبل أسابيع. أوامر عليا أن يكون لمدينة لا يتجاوز عدد سكانها أن يقوموا بتعبئة وقود سياراتهم في مدن أخرى سائرين برحلة من الاهانات في كل حاجز أمني. أوامر عليا أن يبلغ عن أبناءها في احد برامج الفتنة على انهم داعمين للارهاب وماهم بذلك ولكنهم مجرد شباب حاولو ان يقوموا بنشر الصورة الحقيقية للمدينة. أوامر عليا وأساليب بشعة فقط لتظهر مدينة بالوجه الشائب ولكنها تأبى الا ان تظهر كما هى عروساً في أبهى صورها. تبقى درنة كما عهدناها دائما غصة في حلق من يكرهها

توقف عن الفلسفة ولو قليلاً يا بيب

صورة
هناك مقولة شهيرة مفادها أن الشئ الذي يزيد عن حده ينقلب ضده. وأوضح مثال يعبر عن صدق هذه العبارة هو الأسلوب الذي ينتهجه الإسباني بيب جوارديولا في تدريب فريق مانشستر سيتي هذا الموسم. ويمتلئ رأس هذا الرجل الذي يعد أحد المبتكرين والمطورين في عالم كرة القدم نظراً لما يقدمه دائماً من أفكار جديدة بالعديد من "التباديل والتوافيق" التكتيكية فعندما سُئل نجم بايرن ميونيخ الهولندي أيان روبن عن الفيلسوف قال أن جوارديولا "مهووس" بلعبة كرة القدم وأنه يفكر فيها في كل لحظة. ولكن بيب يواجه مشاكل عديدة خلال عامه الأول في "البريميرليج" لأنه يصر على تطبيق أساليب لا يمتلك أدواتها من اللاعبين أصحاب القدرات الملائمة. ويجب عليه أن يتوقف عن تنفيذ بعض هذه الأفكار إذا ما أراد أن ينقذ ما تبقى من الموسم والفوز ببطولة كأس الإتحاد الإنجليزي. كما يجبأن يتبع تكتيكات سهلة ومباشرة تتناسب مع ما يوجد لديه من لاعبين سواءً من كبروا في السن وغير قابلين لتغيير إسلوب لعبهم مثل فرناندينيو ويايا توريه وأوتاميندي أو الصغار الواعدين الذين لا يزالون في مرحلة التطور والنضج مثل ستونز وسترلينج وسانيه. لذا أصبح …

6 أشهر من النفور الإلكتروني

صورة
لا أدري ما أصابني حقيقة فمنذ بداية العام الماضي 2016 لم يعد التدوين يهتويني أو بالأصح لم يعد لدي وقت لكي أبقى أدون في كل يوم أو يومين على الاقل.
للحظة تجد نفسك أسئلة هل ما افعله حقا مفيد ؟؟ 
التعب والجهد من أجل 2000 قراءة مفيد ؟؟
هل الكتابة في مجال خارج تخصصي مفيد لي أم مجرد تشتيت.!!

في العام الماضي بدأت اتخذ منحنى اخر .. فـ تارة كنت اكتب ما اهوى وما اريد ان اقرأه مجرد قصص كروية ومعلومات في هيئة سيناريو جميل يجذب القارئ.
وتارة كنت اكتب مقالات عن أشخاص وحقائق مجهولة لا احد يعلم ما قد جرى في ذلك اليوم سوى الله وأن أتخيل ما حدث .

بعد اليورو اتخذت قرار اظن انه صحيح ... هجر التدوين لم يكن بالامر السهل ، والكتابة بعد كل مباراة عن احداثها سواء هنا او في الفيس بوك او موقعي المفضل تويتر .
كل ذلك كان من اجل التفرغ التام في مجالي الا وهو IT .

فترة كانت صعبة ولكن لا يمكن ان اقول عنها انها كانت سيئة خصوصاً انني تطورت كثيراً في مجال عملي.

طالت الغيبة واظن انني افتقد هذا الوحش البرتقالي وافتقد الكتابة عليه.

7 أبريل .. عدتُ 

ميلان ينتفض على السيدة العجوز

صورة
لأول مرة منذ 5 سنوات ميلان يفعلها ويظفر بالثلاث نقاط امام يوفينتوس.مونتيلا كان جاهز لهذه القمة ودخل بأفضل تشكيلة لديه أبرزها حارسه دوناروما.فريق ككل قدمو كل شئ لديهم، التحول من الناحية الدفاعية للهجومية والضغط على حامل الكرة كان ممتاز.الكرة في اغلب الاحيان كانت تلعب في منطقة ميلان .. لكن روح يحسب لهم عدم تلقيهم هدف في الشوط الاول خصوصاً بعد كل الفرص التي جاءت لليوفي.نقطة تحول اللقاء هو خروج ديبالا ودخول كوادرادو.
فـ بعكس الثاني فإن ديبالا ممتاز فس الاختراق و اللعب في العمق واستلام الكرة وسط الضغط، بينما كوادرادو منذ دخوله لعب علي الاطراف واعتمد على سرعته فقط .دفاع ميلان واليوفي كانو ممتازين اليوم وحتي بوفون ودوناروما لولا ذلك الهدف الاعجازي الذي سجله لوكاتيلي الذي قدم افضل مباراة له منذ تصعيده للفريق الاول.لوكاتيلي ورغم الاخطاء والارتباك في بداية الشوط الاول الا انه سرعان ماعاد ودخل أجواء المباراة، وتوج ذلك الاداء بهدف جميل لايمل منه ليصبح اصغر لاعب سجل لميلان على يوفينتوس منذ عام 1961 وهو بسن الـ18.دوناروما كعادته ينقذ ميلان في كل مرة ولكن هذه المرة عاد بـ3 نقاط خصوصاً بعد التصدي الخ…

هل يعود ميلان ؟ أم نرى نسخة أخرى من الانتر

صورة
طيلة الأربع سنوات الأخيرة لا أحد كان يعجبه أداء الكبير ميلان ، فبعد الفوز بلقب الدوري الايطالي وخسارته الموسم الذي يليه بفارق بسيط مع يوفينتوس لم نرى الوجه الحقيقي لكبير ايطاليا.
خرج ميلان من المنافسات الاوروبية وأصبح يكتفي فقط بالمشاركة المشرفة في دوري الأبطال البطولة التي كان محببة لديه وما إن يستمع لنشيد الأبطال حتى يتغير الفريق 180 درجة ليصبح أقوى مما سبق.
الأن لثالث سنة على التوالي ميلاني غير موجود على الخارطة الاوروبية ،واختفى تماما من الخرائط الايطالية لعدة أسباب لعل أبرزها عدم التعاقد مع نجوم سوبر وعدم الحفاظ على من جلب لهم أخر بطولة دوري وتفريطهم الكبير في إبراهيموفيتش و تياغو سيلفا.

في الأربع سنوات الأخيرة تحمل بيرلسكوني مالم يتحمله رئيس أخر سواء في ميلان أو في اى نادي اخر.
أُجبر جالياني على جلب لاعيبين بأقل الاسعار وفي اغلب الاحيان اعتمد فقط على الصفقات المجانية حتى أصبح ميلان مرتع لمن هم أقل أهلية في اللعب لأندية في الدرجة الثانية فكيف بنادي كان في احد الايام سيد اوروبا.

يأتي "هان" وشركاءه ليمتلكو ميلان .. يأتي وهو يحمل على أكتافه أحلام الملايين من مشجعي اللعبة وميلان…

مراجعة رواية: ترمى بشرر

صورة
هذه هي الرواية الصاعقة. من بدءها، من الإهداء، تصعق القارئ: 
"لها، ولبقية من عصفتُ بهم في طريقي، ينداح هذا البوح القذر"، 
ثم لا يعطيه الراوي مهلة ليلتقط أنفاسه، بل يقطع حدقتيه بهذا السطر الحاد: 
"خسئت روحي، فانزلقتُ للإجرام بخطى واثقة" 
ليفاجأ القارئ "بعتبة أولى" شائكة يعبرها لاهثا، لا تكاد وخزة توجعه حتى ينتفض بوخزة جديدة، من مثل:
"كنت كالطائرة الورقية أحلق في الفضاء، و خيط رفيع يمسكني به، وبمجرد جذبه إليه، أهوي، و أكون معفرا بالتراب، منتظرا لحظة أخرى ليرفعني في مواجهة الريح لأحلق عاليا"
و أثناء ذلك يسوي الراوي أرضية بدون جدر يقف عليها القارئ مكشوفا لما سيهب عليه من عواصف، فيرسم هذا اللوحة:
"في ليالي القصر الصاخبة...يتحول الخدم ببزاتهم المزركشة إلى كائنات غير مرئية...يتحركون من غير أن تمسهم عيون الحضور كبيوت حيّنا المواجه للقصر، بيوت تبدو من داخل القصر كما لو كانت قامات انحنت في حالة ركوع دائم لم يؤذن لها برفع هاماتها"،
وبعد عبور هذه العتبة الشائكة يشعر القارئ بالنهم لاستكمال القراءة إلا أنه يُصدم بتباطؤ مفاجئ في الأحداث يدفعه لحد الملل، فيشعر…