6 أشهر من النفور الإلكتروني


لا أدري ما أصابني حقيقة فمنذ بداية العام الماضي 2016 لم يعد التدوين يهتويني أو بالأصح لم يعد لدي وقت لكي أبقى أدون في كل يوم أو يومين على الاقل.
للحظة تجد نفسك أسئلة هل ما افعله حقا مفيد ؟؟ 
التعب والجهد من أجل 2000 قراءة مفيد ؟؟
هل الكتابة في مجال خارج تخصصي مفيد لي أم مجرد تشتيت.!!

في العام الماضي بدأت اتخذ منحنى اخر .. فـ تارة كنت اكتب ما اهوى وما اريد ان اقرأه مجرد قصص كروية ومعلومات في هيئة سيناريو جميل يجذب القارئ.
وتارة كنت اكتب مقالات عن أشخاص وحقائق مجهولة لا احد يعلم ما قد جرى في ذلك اليوم سوى الله وأن أتخيل ما حدث .

بعد اليورو اتخذت قرار اظن انه صحيح ... هجر التدوين لم يكن بالامر السهل ، والكتابة بعد كل مباراة عن احداثها سواء هنا او في الفيس بوك او موقعي المفضل تويتر .
كل ذلك كان من اجل التفرغ التام في مجالي الا وهو IT .

فترة كانت صعبة ولكن لا يمكن ان اقول عنها انها كانت سيئة خصوصاً انني تطورت كثيراً في مجال عملي.

طالت الغيبة واظن انني افتقد هذا الوحش البرتقالي وافتقد الكتابة عليه.

7 أبريل .. عدتُ 

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جديد الجوكر .. و الأغنية دي حرام (Remix)

حقيقة نتيجة 11-1 #ريال_مدريد_برشلونة !!