مالديني مسيرة إسطورة


مثله مثل باقي الأطفال في سنه تعلق قلبه بحب المستديرة، ربما كان يحلم أن يلعب في أحد الأندية لكن كل ما يتقدم خطوة يتذكر كلام والده له بعدم اللعب .. وكيف لا وهو إن الإسطورة شيزاري.
لعل باولو لم يفهم وقتها لما منعه والده من اللعب .
خاف على ولده أن يحمل فوق طاقته لأنه إبن الإسطورة وسيكون الجميع يتوقع منه مستوى أفضل مما يقدمه أبيه ؟!!
أو لعله خاف على نفسه أن يكون لا يجيد اللعب فيتم تداول إسمه في كل حديث .

لم ينتظر باولو كثيراً سنة منذ إن أخبر والده بأنه يريد اللعب .. سنة منذ أن رفض والده .. سنة لكن لم تغير شيئاً فيه بل بالعكس تماماً زادته إصراراً .
تقدم لنادي ميلان وبرز إسمه شيئاَ فشيئاً .. تفادى أن يعرف أي شخص إن شيزاري والده فلم يخبر أحداً سوى بعض الاداريين الذين أصروا أن يعرفوا والده ومدربيه طوال الـ9 أشهر.
في أحد الأيام أرسل النادي دعوة لشيزاري لحضور مباراة ولده .. تفاجأ ؟ قد يكون تفاجأ قليلاً لكنه أكثر من يعرف ولده ويعرف إنه إذ أصر على شئ فسيقوم به.
ذهب وجلس في المقصورة مع كبار الشخصيات الذين سارعوا بالحضور فور معرفتهم بالأمر.
تألق باولو كالعادة في تلك المباراة وكان شيزاري فخور به وقال كلمته الشهيرة في تلك المباراة "لقد أبهرنى باولو إنه يتمتع بمقومات فريدة ويجيد اللعب بالقدم اليسرى وأتوقع أن يكون بطلا كبيرا".

في منتصف الثمانينات أتى اليوم الذي لطالما حلم به إبن الـ16 ربيعاً .. أصيب المدافع الكبير سيرجو باتستينتى ودخل باولو للمباراة وقدم أداء يليق به وبإسم أبيه وبإسم النادي رغم تذبذب الأداء للنادي في ذلك الوقت.

عامين وكان قد اشترى بيرلسكوني النادي وكان من أولى تعاقداته المدرب الكبير أريجو ساكي الذي كان من أحد الأسباب في تطور مستوى باولو .. ومن بعده آتى المدرب الكبير فابيو كابيلو الذي وضع اللمسات الأخيرة على أسطورة اسمها باولو مالديني.

باولو على مستوى مسيرته الكاملة مع ميلان و المنتخب الإيطالي كان دائماً متميز إلا إنه في مع المنتخب لم يحقق ماكان يطمح به فكان حظه السئ يسبقه في البطولات الكبرى التي لم يستطيع أن يحقق اي لقب مع الاتزوري.

1028 مباراة مع ميلان ومنتخب إيطاليا .. سجل فيها 40 هدفا وحقق 26 لقبا مع الميلان منها خمسة دورى أبطال أوروبا وسبعة ألقاب للكالشيو.
قد قال عنه مارادونا من لايعرف مالدينى لايعرف كرة القدم.
حتى زيدان أكد بانه فى أولى مباراياته ضد الميلان ذهب للرواق الأيسر للميلان لكى ينفذ وعده لوالدته بأنه سيلعب يوما ما ضد مالدينى.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جديد الجوكر .. و الأغنية دي حرام (Remix)

حقيقة نتيجة 11-1 #ريال_مدريد_برشلونة !!