التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف حوّل دي بروين مورينيو إلى أضحوكة ؟




يوماً بعد يوم و مباراة بعد أخرى يثبت النجم البلجيكي كيفين دي بروين أنّه صفقة ناجحة قام بها السيتي هذا الصيف على الرغم من الرقم القياسي الذي وصلت له . دخوله في أجواء البريميرليغ بسرعة قصوى لم يكن محمل صدفة أو حتى حظ , و لو عدنا إلى مسيرته الكروية سنشاهد بأن تشيلسي أول من قام بجلبه إلى انكلترا قادماً من ناديه جينك البلجيكي , في قصّة تعيد للأذهان كيف فرّط مورينيو به .

التجربة الأولى الفاشلة :

في 31 كانون الأول من عام 2012 وقّع تشيلسي عقد انتقال البلجيكي للانضمام لصفوفه بشرط أن يكمل اللاعب الموسم مع فريقه جينك .
وبعد مجيئه إلى لندن و مشاركته في مباراتان ودّيتان لم يقنع بهما المدرب جوزيه مورينيو الذي لم يعطه الفرصة الكافية وعدم صبره عليه , مما ولّد بعضاً من التوتّر بينه وبين اللاعب , أدى ذلك إلى انتقاله على سبيل الإعارة لموسم واحد لنادي فيردربريمن الألماني .

التألق في البوندسليغا :

بعد عام قضاها مع فيردربريمن بتجربة وصفت بالجيدة نوعاً ما (33) مباراة (10 أهداف_9 صناعة لها) , عاد إلى قلعة الستامفورد بريدج لينصدم مرّةً أخرى بالسبيشال ون الذي كان يبحث وقتها على فريق متكامل ومتجانس ليخوض به غمار البريميرليغ وتشامبيونزليغ .
قرر بعدها مورينيو بيعه بسعر غالٍ 18 مليون يورو في نظره للإستفادة من سعره (سياسة مورينيو) لنادي فولفسبورغ الألماني , في منتصف موسم 2013_2014.
موسم ونصف فقط كانا كفيلين بتوجيه ردٍ قاسي من النجم البلجيكي لمدربه السابق مورينيو , ستة عشر لقاء في مرحلة الإياب عام 2013_2014 سجّل خلالها ثلاث أهداف وصنع ستّة .
عامه الثاني في سماء البوندسليغا سطع نجمه بشكل لافت حيث ساهم بشكل كبير بوضع فريقه ثانياً في نهاية الموسم , 33 مباراة بصم بها على 10 أهداف و قام ب 20 آسيست جعتله متصدّراً للائحة صانعي الأهداف لنفس الموسم .

مورينيو المتناقض :

كما عوّدنا المدرب البرتغالي بخروجه بتصاريح غريبة عجيبة , بعضها لاذع وقوي وشخصي , و آخر مناقض لشخصيته و لتصريح سابق .
وفيما يخص قضية دي بروين قام مورينيو بتصريحين للصحافة , أولهما كان السبب في إصراره على عودته تشيلسي من فيردربريمن عندما قال : ( دي بروين أحد ركائز متسقبل الفريق) .!
وبعد تألق البلجيكي في ألمانيا المبهر وخاصة في موسمه الثاني , و عند إجابة مورينيو على سؤال أحد الصحفيين حول رأيه فيما يفعله دي بروين , كان ردّه وكما هي العادة جارح : ( يلعب في دوري ضعيف نسبياً , من الطبيعي أن يظهر) .

تثبيت علو كعبه من بوابة السيتي :

ميركاتو هذا الصيف الذي شهد الكثير من الانتقالات المثيرة للجدل , ولأن مانشسترسيتي كان يحدث ثورة كبيرة في الفريق , كان من الوارد جداً تواجد إسم نجم فولفسبورغ في قائمة التجديد , و بالفعل تمّت الصفقة الخيالية التي جعلت منه أن يدافع عن ألوان السيتيزنز .
وبعد خوضه لأربع مباريات مع فريقه الجديد أصبح في طريقه لإعتلاء منصّة النجومية في مسرح الإتحاد على الرغم من تواجد زملاء له على مستوىً عالِ , و دخل قلوب الجماهير العاشقة للفريق من أوسع الأبواب من خلال الأداء المبهر الذي ظهر عليه ( 3 أهداف_2 صناعة للأهداف) .
أرقام تبدو رائعة إلى الآن للاعب منتقل حديثاً واستطاع أن يثبت للجميع بأنه ظُلم مسبقاً كما صرّح عندما قال : (مورينيو ظلمني جداً) , فهل جاء الوقت لكي يشعره بالندم على بيعه وبشكل أقرب ألا وهو البريميرليغ ؟ ويجعل منه أضحوكة أمام جماهير البلوز وخاصة بسياسته الإفراط ب لاعبين من طينته ؟ , ومن المؤكّد أن نشهد لقاء ثأري من قبل النجم البلجيكي للمدرب البرتغالي .

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جديد الجوكر .. و الأغنية دي حرام (Remix)

حقيقة نتيجة 11-1 #ريال_مدريد_برشلونة !!