حقيقة نتيجة 11-1 #ريال_مدريد_برشلونة !!

– آلاف السيناريوهات نسجت حول هذه المباراة، أكاذيب كثيرة نشرت من جانب الكتلان لإخفاء الحقيقة المؤلمة والعار الذي يدوم للأبد. حاولوا جاهدين، ولكن كما يعلمنا التاريخ، أن الحقيقة دوماً تنتصر.

بداية سنحاول أن نتناول كل السيناريوهات الخيالية التي يروج لها من قبل الكتلان وكارهي ريال مدريد ومحاولي تشويه تاريخه، وننقددها. ومن ثم سنعرض عليكم الحقيقة كاملة مدعمة بالأدلة.

المباراة الشهيرة.. هي إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا -البطولة التي كانت تعرف بكأس الجنرال (فرانكو) آنذاك- سنة 1943. والأكاذيب كثيرة:

* الشوط الأول إنتهى بتفوق برشلونة بهدف نظيف، بين الشوطين دخل الجيش إلى غرف الملابس وهدد اللاعبين بتعذيبهم وقتل عائلاتهم إن لم يسمحوا لريال مدريد بالفوز.
* الشوط الأول إنتهى بالتعادل بهدفٍ لمثله، وبين الشوط تواجد الجيش، وقلبت النتيجة.
* وأحد الشيوخ والذي يدعي بأنه كان أحد لاعبي برشلونة في المباراة (صاحب الفيديو الشهير) يقول: الشوط الأول إنتهى سلبي النتيجة، ثم حدث ما حدث وقلبت الأمور رأساً على عقب في الشوط الثاني.
وكلها أكاذيب لا أساس لها من الصحة. وتتربع على عرشها الكذبة الأكبر: الفيفا قام بإلغاء المباراة بسبب اللغط الذي أثير حولها.

أما الحقيقة -وهي ما سنعرضها بعد قليل- تضرب بكل هذا الكلام عرض الحائط وتفرغه من كل المعاني.

المباراة إقيمت في يوم 13 يونيو، 1943. وكانت إياباً لمباراة الذهاب التي جرت بين الفريقين في برشلونة وإنتهت بفوز النادي الكتلوني على أرضه بـ 3-0.
وفي الواقع أن الشوط الأول من اللقاء إنتهى بـ 8-0 لصالح ريال مدريد. وفي الشوط الثاني سجل لاعبوا مدريد الثلاثة أهداف الباقية، وقبل دقيقة واحدة من إنتهاء الوقت الأصلي سجل برشلونة هدفه الوحيد والذي كان بإمضاء اللاعب مارتين عند الدقيقة 89. وكان هو آخر أهداف اللقاء.
وهنا، في هذا الموقع المحايد (بإمكان الجميع تصفح الموقع وقراءة مقالاته للتأكد من مسألة حياديته) المختص بإحصاء وجمع الحقائق حول تاريخ الكلاسيكو، والمسمى: بمباراة القرن. نجد تفصيلاً وافياً لأهداف اللقاء، مدونة حسب دقائق تسجيلها:http://www.centurymatch.com/1943/06/13/temporada-1942-43-copa-de-espana-generalisimo-semifinal-vuelta-chamartin-1361943-real-madrid-cf-11-fc-barcelona-1

تفاصيل النتيجة
ونتنقل بين الأدلة لنصل إلى الصحف التي صدرت في اليوم التالي للمباراة والتي لا نلمس فيها أي أحاديث تشير إلى واقعة غريبة حدثت، ولو إلى تلميح ضمني إلى كل السيناريوهات الغريبة التي ظهرت فيما بعد.

– أولاً: صحيفة الماركا المدريدية:
(برشلونة إنهار سريعاً، والشوط الأول إنتهى بـ 8-0)
marca

– ثانياً: موندو ديبورتيفو الكتلونية:

(ريال مدريد 11. برشلونة 1) “في الزاوية اليسرى في الأعلى”
mund
والصحف الكتلونية أيضاً أثبتت النتيجة في أكثر من مناسبة في السنوات القليلة الماضية أثناء تقديمها للكلاسيكو. (وهذا رد قوي على من يقول أن الصحف لم تستطع الإشارة إلى الحادثة -الخيالية- التي وقعت، بسبب سيطرة الدكتاتور فرانكو على الصحافة والنشر آنذاك).

– أولها: في عدد يوم 30 يناير، 1997. من أرشيف الموقع الرسمي للصحيفة:http://hemeroteca.mundodeportivo.com/preview/1997/01/30/pagina-4/370703/pdf.html#
عدد 1997




– ثانيها: في عدد يوم 25 يناير، 2012 في تقديم لكلاسيكو كأس الملك بين الفريقين:http://hemeroteca.mundodeportivo.com/preview/2012/01/25/pagina-14/7671041/pdf.html#
عدد 2012




– ثالثها: في عدد يوم 16 أبريل، 2014 في تقديم كلاسيكو نهائي كأس الملك الأخير:http://hemeroteca.mundodeportivo.com/preview/2014/04/16/pagina-34/13173709/pdf.html#
عدد 2014
وبعد أن أخذنا دورة كاملة بالصحافة، ننتقل إلى المواقع الرسمية للناديين:

هنا موقع ريال مدريد الرسمي في نسخته الإنجليزية يتحدث عن المباراة:http://www.realmadrid.com/en/about-real-madrid/history/football/1941-1950-beginning-of-president-santiago-bernabeu
نص ما ذكر في الموقع:
“The Whites tried to alleviate the effects of the Civil War (1936-39), which left it without some of its most emblematic names. Some important players were brought in, such as Pruden, Corona and Ba??n. In 1943, in the semi-final of the cup, Real Madrid met Barcelona. In Les Corts, the eleven azulgranas won 3-0. In the return match, the Whites knocked out their opponent with an extraordinary comeback. Madrid won 11-1, and an eternal rivalry was born.”.

وإن كان هناك من يرجح كذب ريال مدريد لأن النتيجة كانت تصب في صالحه، هنا موقع برشلونة الرسمي خلال إستعراضه لتاريخ لقاءاته بريال مدريد يذكر النتيجة: http://www.fcbarcelona.com/football/first-team/detail/article/a-brief-hisotry-of-the-spanish-cup-clasico


نص ما ذكر في الموقع:
“The first meeting between the two sides during this period was in the semi-final of the 1942/43 season, Barça beat Real Madrid at home by 3-0 but lost in the return leg 11-1 (Agg: 4-11)”.
طبعاً دون أن يشير ولو صدفة إلى أي أحداث غريبة أحاطت بالمباراة.

ولختم الحديث عن الأدلة الدامغة بطريقة جيدة: هنا الحساب الرسمي لرابطة الدوري الإسباني يتحدث عن أن أكبر نتيجة في تاريخ الكلاسيكو هي 11-1 لصالح ريال مدريد على حساب برشلونة:

وبعد كل هذه الأدلة والبراهين، ومازال هناك من سيقرأ هذه التدوينة من البرشلونيين ومن ثم يردد أن الأكاذيب من جديد دون أن يلتفت للحقيقة، وهذا طبيعي ومبرر. الغير طبيعي أن يصدق هو هذه الأكاذيب رغم كل هذه الحقائق.

ومن يشكك في هذا الكلام، يمكنه دحض كل ما قيل هنا من أدلة وبراهين بإثبات أن المباراة ملغاة من الفيفا كما يدعي البعض. ويكفي رابط فقط من موقع الفيفا الرسمي.


ولن نرد على أي أحد مازال يتشبث بالشوالي، وحديثه الغريب في أن المباراة ملغاة. وهو حديث عاد الشوالي نفسه لينفيه. عموماً أظنناً هنا نتحدث عن أدلة رسمية لا أحاديث معلقين.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جديد الجوكر .. و الأغنية دي حرام (Remix)