ايارامندي خليفة الونسو او لا


كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن المستويات التي يقدمها اللاعب الباسكي الشاب لريال مدريد أسيير ايارامندي ،فلا إصابات أعمدة الفريق ولا الفرص التي منحت للاعب كانت كفيلة برسم صورة حسنة لدى مشجعي الفريق الملكي،رغم أن اللاعب ومنذ قدومه من ريال سوسيداد الإسباني حاول أن يثبث للجميع بأنه ألونسو الجديد حيث حاول جاهدا إستغلال الفرص القليلة التي منحت له في أول مواسمه إلا أنه لم يستطع إثبات ذاته لدى التقني الإيطالي وأكثر ما زاد الطين بلة الخطأ الجسيم والأداء الهزيل الذي كاد يكلف الفريق الخروج من دوري الأبطال في مباراة الربع نهائي أمام دورتموند،ومنذ ذلك الحين إلى نهاية الموسم بات حبيس الدكة تارة و مدرجات البيرنابيو تارة أخرى،ليأتي موسم جديد،ويغادر ألونسو الحقيقي المثل الأعلى لإبن مدينته و (خليفته في الملاعب) وهاهي الإصابة تلو الأخرى تنخر جسد ريال مدريد ليتمكن الباسكي من لعب العديد من المباريات لكن دون جدوى،نفس النظرة ونفس القدر من عدم وضع الثقة والعديد من صافرات الإستهجان،دون إغفال إهانة كروية وجهتها له الإدارة بإستقدام الشاب البرازيلي لوكاس سيلفا وإشراكه أساسيا ومنح الثقة فيه رغم حذاتته على الأجواء الأوروبية،إلا أن المتتبع لكواليس النادي الملكي لاحظ مؤخرا إشراك اللاعب في بعض المباريات مما يؤكد نية الإدارة التسويقية لغرض رفع سعره بعد الأخبار التي راجت عن إهتمام أرسنال وليفربول باللاعب،ليبقى العاشق المدريدي محتارا بين رغبته في منح الباسكي الشاب الفرصة لإستعادة مستواه في سوسيداد الذي دفع الريال لإستقدامه وبين نفاذ صبره على خليفة ألونسو ،هذا الأخير الذي كان ملك وسط الريال وأعاد للفريق توازنا غاب منذ مواسم.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جديد الجوكر .. و الأغنية دي حرام (Remix)

درنة مدينة الصحابة "القصة الحقيقية"